الثوم المعمر: الفوائد الصحية والآثار الجانبية

الثوم المعمر مليء بالعناصر الغذائية المفيدة و منخفض في السعرات الحرارية. ووفرة العناصر الغذائية النشطة بيولوجيًا ومضادات الأكسدة تجعله غذاءً خارقًا محتملاً.
الخصائص الغذائية للثوم المعمر
الثوم المعمر: القيمة الغذائية والفوائد الصحية والآثار الجانبية المحتملة

الثوم المعمر: القيمة الغذائية والفوائد الصحية والآثار الجانبية المحتملة

مع لمسة خفيفة من نكهة البصل، يعتبر الثوم المعمر عشبًا صالحًا للأكل يوجد في معظم متاجر البقالة. في مطبخنا غالبًا ما تكون بمثابة مكون نهائي في الوصفات. ونظرًا لطبيعتها اللذيذة، يضيف الناس الثوم المعمر إلى المطبخ المكسيكي، والسلطات، والصلصات، والحساء، وأطباق البطاطس، والأسماك. وتستدعي وسائل الطهي الثوم المعمر الأعشاب الكلاسيكية لكل مطبخ. وبالإضافة إلى ذلك، يُظهر هذا النبات العشبي ذو الأزهار اللافندر صفات طبية متنوعة.

ويتطلع الناس باستمرار إلى استهلاك الأطعمة الخارقة. ويشير المصطلح إلى المواد الغذائية التي توفر فوائد غذائية استثنائية ذات سعرات حرارية أقل. ومع ذلك، فإن الثوم المعمر مليء بالعناصر الغذائية المفيدة ولكنه منخفض في السعرات الحرارية. وعلاوة على ذلك، فإن وفرة العناصر الغذائية النشطة بيولوجيًا ومضادات الأكسدة في الثوم المعمر تجعله غذاءً خارقًا محتملاً.

والثوم المعمر هو أحد أسهل الأعشاب المعمرة للنمو، مما يجعلها متاحة على نطاق واسع. ويمكنك ببساطة زراعتها على طول الممرات أو في حديقة الأعشاب أو حدائق الحاويات إذا لزم الأمر. كل ما تحتاج إليه هو بقعة غنية بأشعة الشمس. وبالإضافة إلى ذلك، تم قبول الثوم المعمر جيدًا في الطب الصيني التقليدي بسبب مكوناته المضادة للميكروبات.

اقرأ أيضا: الأطعمة الأكثر شيوعًا في العالم

ما هو الثوم المعمر؟

ينتمي الثوم المعمر، المسمى علميًا Allium schoenoprasum، إلى عائلة نبات الأليوم. وهو عشب عطري وثيق الصلة بالبصل الأخضر والكراث والثوم والبصل. وعادة ما يؤكل الثوم المعمر نيئًا، وهو شائع في حمية البحر الأبيض المتوسط. ومع ذلك، يتم زراعته على نطاق واسع في أمريكا الشمالية وآسيا وأوروبا.

وقد يكون الثوم المعمر مرتبطًا بالبصل، لكنه يختلف عن البصل الأخضر. كلاهما مختلفان بصريًا، على الرغم من وجود نكهة بصل خفيفة مماثلة. والثوم المعمر طويل وناعم بمظهر أخضر صلب. وفي المقابل، يُظهر البصل الأخضر جذعًا صلبًا وسميكًا يكون أبيض في الأسفل وأخضر تجاه الجزء العلوي. إلى جانب ذلك، يضفي هذا الجزء الأبيض من البصل الأخضر نكهة بصل أقوى من الثوم المعمر. وأيضًا، على عكس البصل الأخضر، فإن الثوم المعمر لا يدوم طويلاً في الثلاجة.

أنواع الثوم المعمر

الثوم المعمر المشترك

كما يوحي الاسم، فإن الثوم المعمر الشائع هو الأسهل في العثور عليه. وينمو في البرية في العديد من المناطق وهو معروف بنكهة البصل الخفيفة. كما تحتوي على أزهار صالحة للأكل وسيقان مجوفة وتنمو في بصيلات رفيعة. ويبلغ أقصى ارتفاع لها 15 بوصة. ويمكن أن تكون الأزهار حمراء أو أرجوانية أو وردية أو بيضاء. والثوم المعمر الشائع غني بالفيتامينات B1 و B2 و B3 ويضمن هضمًا سلسًا.

الثوم المعمر الصيني

الثوم المعمر الصيني، الذي يشار إليه أيضًا باسم garlic، ينمو أطول من الأصناف القياسية. نتيجة لذلك، تظهر أوراقًا مسطحة ونكهة أقوى للثوم. وبالإضافة إلى ذلك، على عكس الثوم المعمر الشائع، فإن الثوم المعمر الصيني يخلو من السيقان المجوفة وله أزهار بيضاء فقط.

نظرًا لنكهتها اللذيذة، يستخدم الناس الثوم المعمر الصيني في صلصة السلطة والبطاطا المهروسة. كما أنه مصدر ممتاز للثيوسولفينات، وهو مركب قوي مضاد للسرطان.

الثوم المعمر السيبيري

الثوم السيبيري، المعروف أيضًا باسم الثوم المعمر الأزرق، هو النوع الأقل شهرة. وموطنها الأصلي الصين وروسيا ومنغوليا وكازاخستان. ويمكن أن يصل ارتفاع الثوم المعمر السيبيري إلى قدمين، مما يجعلها أطول بكثير من الثوم المعمر الصيني أو الثوم المعمر الشائع. ومع ذلك، فإن نكهتها تشبه تقريبًا الثوم المعمر الشائع ومتوفرة في مزارع الأعشاب المحلية أو متاجر الأطعمة الذواقة.

اقرأ أيضا: العسل مقابل السكر: أيهما أفضل لك؟

الخصائص الغذائية للثوم المعمر

يمكن أن يكون الثوم المعمر جزءًا من أي نظام غذائي متوازن نظرًا لخصائصه الغذائية.

القيم الغذائية في الثوم المعمر – العناصر الغذائية التالية موجودة في 100 جرام من الثوم المعمر الطازج:

  • السعرات الحرارية – 30 سعرة حرارية
  • الألياف الغذائية – 2.5 جم
  • بروتين – 3.27 جم
  • الكربوهيدرات – 4.35 جم
  • إجمالي الدهون – 0.73 جم

الفوائد الصحية للثوم المعمر

عند استخدامه بكميات موصى بها، يظهر الثوم المعمر فوائد صحية متعددة.

1. خصائص مضادات الميكروبات

والثوم المعمر يمتلك خصائص رائعة مضادة للميكروبات. يوُظهر خصائص مضادة للفيروسات والبكتيريا والفطريات. وبالتالي، يمكن أن يحمينا الثوم المعمر من الالتهابات الفيروسية الموسمية والميكروبات الضارة. وتمنع الطبيعة المضادة للفيروسات في الثوم المعمر نمو الفيروسات، وتحارب مسببات الأمراض الغريبة، وتعزز المناعة. والأهم من ذلك، أظهرت دراسة أن الثوم المعمر لديه أعلى نشاط مضاد للجراثيم ضد مسببات الأمراض التي تنقلها الأغذية. ويعتبر الثوم المعمر من خلال الحقن العشبي علاجًا فعالًا ضد الالتهابات الفطرية والفيروسية.

2. مكافحة السرطان المحتملة

الثوم المعمر مصادر ممتازة لوتين وزياكسانثين. وهذان نوعان من مضادات الأكسدة الفلافونويدية اللذان يعملان بشكل رائع في مكافحة سرطانات الفم والرئة. وبالإضافة إلى مضادات الأكسدة الفلافونويدية، فإن الثوم المعمر غني بالأليسين. وتشير الدلائل العلمية إلى أن الأليسين هو أحد مضادات الأكسدة البارزة التي تقلل من احتمالية الإصابة بسرطان الثدي. وعلاوة على ذلك، فإن محتوى الألياف الكثيفة في الثوم المعمر يساعد أيضًا في مكافحة سرطان القولون.

تؤكد العديد من الدراسات الأخرى أن الثوم المعمر يمكن أن يمنع سرطان البروستاتا أيضًا. وذلك لأنه يحفز تخليق الجلوتاثيون داخل الجسم. والجلوتاثيون، أحد مضادات الأكسدة القابلة للذوبان في الماء، يعمل كعامل تحديد للسرطان. ويحدد المكونات المسببة للسرطان ويساعد في القضاء عليها. وبالتالي، الثوم المعمر أكثر فائدة للوقاية من السرطان.

3. يعزز نمو الشعر

يعمل مستخلص الثوم المعمر كعلاج منزلي لتعزيز نمو الشعر. ويمكن لخصائصه المضادة للميكروبات علاج التهابات فروة الرأس، والتي بدورها تدعم تكوين بصيلات الشعر الجديدة. وبالإضافة إلى ذلك، يوجه الثوم المعمر المزيد من تدفق الدم نحو فروة الرأس. ويساعد تدفق الدم بشكل أفضل في نهاية المطاف على نمو الشعر. وإن استخدام مستخلص الثوم المعمر كحزمة شعر يغذي فروة الرأس ويقوي بصيلات الشعر.

4. صديق لمرضى السكر

تساعد مركبات الفلافونويد الموجودة في الثوم المعمر في مكافحة الآثار الجانبية المرتبطة بارتفاع نسبة السكر في الدم. وتوفر مركبات الفلافونويد هذه خصائص مضادة لمرض السكري وتعالج مرض السكري من النوع الثاني. ويحتوي الثوم المعمر على قيمة ضئيلة لمؤشر نسبة السكر في الدم تبلغ 15، مما يحافظ على استقرار مستويات السكر في الدم. وعلاوة على ذلك، مع وجود 0.1 جرام فقط من الكربوهيدرات في حصة 5 جرام، يبدو أن الثوم المعمر مفيد لمرضى السكري. وبالتالي، فإن الثوم المعمر لا يسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم.

5. مفيد أثناء الحمل

استهلاك الثوم المعمر أثناء الحمل له فوائد محتملة للأمهات. وإنه آمن للأكل ويحتوي على فوائد حمض الفوليك. ويؤكد الأطباء دائمًا على انطباع الفولات أثناء الحمل. وإنه فيتامين ب حيوي يمنع الإعاقات الخلقية للدماغ والحبل الشوكي. ويساعد حمض الفوليك أيضًا في تخليق الحمض النووي وانقسام الخلايا.

الثوم المعمر غني أيضًا بفيتامين C الضروري لتطوير المناعة أثناء الحمل. فقط تأكد من تنظيف وغسل الثوم المعمر قبل الاستهلاك بشكل صحيح.

6. تحسين جودة النوم والمزاج

الثوم المعمر قادر على تحسين وتحسين نوعية النوم. إنه غني بمادة الكولين، وهو عنصر فعال يحفز النوم السليم. لذلك، يجب أن تستهلك الثوم المعمر للمساعدة في علاج الأرق.

الثوم المعمر أيضا مليء بحمض الفوليك. ومن المعروف أنها تحفز إنتاج السيروتونين والدوبامين. وترتبط هذه الهرمونات بتحسين الحالة المزاجية للشخص.

7. علاج حصى الكلى

أظهرت دراسة حديثة أن كلا من أوراق الثوم المعمر الطازجة والمجففة يمكن أن يذيب بلورات أكسالات الكالسيوم. وهذه البلورات هي حصوات الكلى سيئة السمعة. وبالإضافة إلى ذلك، يحتوي الثوم المعمر على مركب عضوي يسمى أسيتات الإيثيل. وله خصائص مضادة للالتهابات ويعالج حصوات الكالسيوم في الكلى. وبالتالي، فإن تناول الثوم المعمر يمكن أن يكون علاجًا عشبيًا فعالًا لحصى الكلى.

8. يحسن صحة القلب

الأليسين، وهو مركب رئيسي موجود في الثوم المعمر، يقلل من مستويات الكوليسترول الضار وضغط الدم. وهو يعمل عن طريق تحفيز إطلاق أكسيد النيتريك في مجرى الدم. وتقلل هذه العملية من تصلب الأوعية الدموية وتؤدي في النهاية إلى خفض ضغط الدم.

علاوة على ذلك، يحتوي الثوم المعمر على مركب عضوي آخر يعرف باسم كيرسيتين. ويشارك بشكل مباشر في الوقاية من ترسبات الشرايين ويقلل من مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

اقرأ أيضا: أفضل الأطعمة للبيئة في حياتك اليومية

طرق استخدام الثوم المعمر

محلول شطف الشعر

اسلقْ الثوم المعمر في الماء لمدة 10 دقائق ثم صفيه. بمجرد أن يبرد، أضفْ ضغطًا واحدًا من عصير الليمون الطازج. اخلطْ المحتويات واستخدمْها لشطف الشعر.

قناع الوجه

يمكن أن يكون الثوم المعمر قناع وجه للأشخاص الذين يعانون من جفاف الجلد. أولاً، قم بتنظيف الثوم المعمر واصنعْ منها مهروسًا. ثم ضعْه كقناع واحتفظْ به لمدة 25 – 30 دقيقة. واغسلْ بالماء وضعْ المرطب بعد ذلك.

علاج لالتهاب الحلق

الثوم المعمر علاج مضاد للإنفلونزا يضاف إلى الوجبات اليومية. وبالإضافة إلى ذلك، نظرًا لأن الثوم المعمر له خصائص مضادة للالتهابات، فإنه يخفف من التهاب الحلق عن طريق تقليل الالتهاب. كعلاج لالتهاب الحلق، صب الماء المغلي على الثوم المعمر المقطع. دعه ينحدر ثم يصفى. اشربْ مستخلص الماء بمجرد أن يصبح فاترًا.

طارد الحشرات

يمكنك استخدام الثوم المعمر كطارد للحشرات عن طريق استخراج العصير من الثوم المعمر ورشه على الأوراق. ويمكنك غلي محلول الثوم المعمر والماء. وبمجرد تبريده، استخدمه لسقي نباتات الخضروات للحماية من العفن.

اقرأ أيضا: اشحن وجباتك مع هذه الأطباق السبعة

الآثار الجانبية المحتملة للثوم المعمر

النفخة والغازات

يمكن أن يتسبب الثوم المعمر في انتفاخ المعدة لاحتوائه على الفركتانز، وهو نوع من الكربوهيدرات يؤدي إلى الغازات. ويواجه الجسم مشكلة أثناء هضم الفركتان، وينتهي الأمر ببكتيريا الأمعاء بالتغذي على هذه الكربوهيدرات. وهو بدوره يتسبب في تراكم الغازات داخل القولون. ومع ذلك، فإن طهي الثوم المعمر لفترة وجيزة يمكن أن يقلل من هذه الآثار.

مشاكل الأمعاء

يمكن أن يكون الثوم المعمر مهيجات معدية معوية محتملة لدى بعض الناس. ويمكن أن تحفز المواد المؤكسدة التفاعلية التي يطلقها الثوم المعمر مشاكل الأمعاء مثل الإسهال والارتجاع الحمضي.

هي ليست مثالية لالتهاب المعدة

يمكن أن تسبب الأليوم اضطرابات في الجهاز الهضمي. وينتمي الثوم المعمر إلى جنس Allium وله درجة حموضة حمضية قدرها 5.75. وإنه نطاق الأس الهيدروجيني الذي من شأنه أن يجعل التهاب المعدة أسوأ. وعلاوة على ذلك، فإن المحتوى العالي من الفركتان في الثوم المعمر يؤدي إلى ارتداد الحمض. وسوف يؤدي إلى تفاقم التهاب المعدة.

سامة للحيوانات الأليفة

قد تؤدي مركبات الكبريت العضوية الموجودة في الثوم المعمر إلى تسمم الثوم المعمر في الكلاب. ويؤدي تناول الثوم المعمر إلى التسمم، وهو مرض يسببه التسمم، في القطط والكلاب. وعلاوة على ذلك، فإن الثوم المعمر الممتص في القناة الهضمية يتحول إلى مؤكسدات شديدة التفاعل.

تراكم المعادن والفلزات

يرتبط تناول الثوم المعمر الزائد مع المستويات السامة لتراكم السيلينيوم غير العضوي. كما يساهم في تراكم المعادن الثقيلة مثل الكادميوم. بالإضافة إلى ذلك ، من شأنه أن يسبب خللًا في وظائف الكلى أو الدماغ أو الكبد.

أشياء للذكرى

  • يجب على الأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل الأليوم الامتناع عن تناول الثوم المعمر. على الرغم من كونه غير متسامح، إلا أن تجربة الثوم المعمر قد تسبب الغازات المؤلمة والارتجاع الحمضي والانتفاخ.
  • تختلف ردود الفعل التحسسية تجاه الثوم المعمر بشكل كبير من شخص لآخر. لذلك، إذا أظهر شخص ما استجابة أقل أو معدومة تجاه الثوم المعمر، فهذا لا يشير إلى أنه سيكون هو نفسه بالنسبة لك أيضًا.
  • إذا كنت تعاني من حساسية تجاه البصل أو الثوم، فاستشر الطبيب قبل إضافة الثوم المعمر إلى نظامك الغذائي.
  • يجب أن تستهلك الثوم المعمر عن طريق الفم أثناء الحمل والرضاعة الطبيعية بكميات متوسطة. يجب على النساء الحوامل تجنب الثوم المعمر الخام لمنع أي مسببات الأمراض التي تنتقل عن طريق التربة.

الخط السفلي

كأحد أفراد عائلة Allium، يعتبر الثوم المعمر ضرورة مطلقة للطبخ. إنه عشب معمر مع لمسة من نكهة البصل وسيقان خضراء طويلة. وبالإضافة إلى كونه بيانًا للطهي، يتم استخدام الثوم المعمر كأطعمة فائقة. ويوفر الثوم المعمر فوائد صحية بارزة لأنها غنية بمضادات الأكسدة والمغذيات النباتية، والتي تمتلك خصائص مضادة للسرطان، وتدعم الحمل، وتحسن دورة النوم، وتمنع تراكم البلاك.

هناك العديد من أنواع الثوم المعمر، مثل الثوم المعمر الشائع والثوم المعمر الصيني والثوم المعمر السيبيري. وفي حين أن المظهر يختلف قليلاً، فإن هذه الأصناف المعمرة محملة بجودة غذائية عالية.

يجب طهيها لفترة وجيزة للاحتفاظ بالنكهة. وقد لا تكون مادة مسببة للحساسية شائعة، ولكن الاستهلاك المفرط للثوم المعمر يؤدي إلى عدم الراحة في المعدة والغازات والانتفاخ والارتجاع الحمضي. وعلاوة على ذلك، قد يؤدي الثوم المعمر أيضًا إلى تراكم السيلينيوم غير العضوي والكادميوم في البشر. ومع ذلك، يمكن أن يكون الثوم المعمر بديلاً صحيًا لخضروات الأليوم الأخرى.

مصادر و مراجع:

1 2 3 4 5 6 7 6

اقرأ أيضا: 15 طعاما لذيذا غنيا بالبروتين

اقرأ أيضا: ما هو الغذاء المستدام؟

اقرأ أيضا: 11 عنصرًا غذائيًا للحفاظ على قوتك

اقرأ أيضا: البيض والبروتينات: الأهمية والفوائد

:شارك هذا

اترك ردّاً