من نحن

لسان الهند (ww.lisanulhind.com) هو موقع اجتماعي يديره محمد عدنان القاسمي و يوفر هذا الموقع للقراء أخبارًا عاجلة ويوفر مواد بحثية ومقالات مفيدة جدًا و يعنى بنشر الأعمال الإبداعية و البحوث والدراسات في اللغة والأدب والدين والثقافة.  وسيركز لسان الهند على نشر الانتاجات الأدبية والدراسات المختلفة للباحثين بأقسام اللغة العربية في الجامعات الهندية، و للطلاب في المدارس الإسلامية الذين لهم قدرة كبيرة و أهلية عظيمة في الكتابة، ورؤية خاصة في العرض والتقديم.ندعوا الله أن يسهل لنا سبيل المستقبل ويقدر لنا النجاح في مساعينا وأهدافنا وأغراضنا.

مهمتنا:

ما إن ابتدع التواصل والصحافة العالمية بتطوراته وتغيراته وألوانه الجديدة في القرن الحادي والعشرين، حتى تحول الأمر من الصحافة المطبوعة و البرقية إلى الصحافة الإلكترونية، حيث تكون أخبار كل دقيقة؛ بل كل ثانية أمام أعيننا بأدنى تحريك الأصابع. وتعد مواقع الأخبار المختلفة ووسائل التواصل الاجتماعي وبوابات الأخبار والمدونات على الإنترنت محور اهتمام الناس بتنوعها وأهميتها و لدينا العديد من بوابات الويب باللغات الإنجليزية والهندية ولغات أخرى تعمل بنجاح كبير، وهناك العديد باللغة العربية أيضاً فيجب اعتبار “لسان الهند” استمرارًا لها.و المناقشات حول الموضوعات الأدبية والفكرية هي خاصتنا الهدف، و نستهدف أيضًا إلى تشجيع الكتاب الجدد المجتهدين والشجعان، لخلق جو من النقاش الجاد حول القضايا الوطنية والاجتماعية والسياسية وجعل الشباب أكفاء و توجد صفحات وحسابات لـ “لسان الهند” على وسائل التواصل الاجتماعي (فيسبوك، و تويتر، و واتساب، و انستاغرام) فيمكنك الاتصال بهذه الصفحات للتعرف على ما يبثه والتعرف على المنشورات عليه، و نحن نحتاج إلى التعاون و الدعم حتى نتمكن من التخطيط بنجاح لرحلتنا لجعل “لسان الهند” أفضل فأفضل.