7 نصائح وطرق بسيطة لتحسين صحة والديك

مع تقدم السن، تنخفض بعض العناصر الغذائية في الجسم. لذلك، يجب أن نتأكد من أن والدينا يتبعون نظامًا غذائيًا صارمًا مع الأطعمة الغنية بهذه العناصر الغذائية.
7 نصائح وطرق بسيطة لتحسين صحة والديك

7 نصائح وطرق بسيطة لتحسين صحة والديك

عندما كنا أطفالًا صغارًا، قدم آباؤنا أقصى درجات الرعاية لهم وضحوا بالكثير لتحسين حياتنا. ولقد علمونا، ولعبوا دورًا حيويًا في تشكيل شخصياتنا ونظام القيم لدينا، وبذلوا قصارى جهدهم للحفاظ على صحتنا ولياقتنا. ومع تقدمهم في السن، تتمثل مسؤوليتنا في التأكد من أن الحالة الصحية لوالدينا في حالة جيدة وتحتاج إلى مساعدتهم على عيش حياة سعيدة دون أي مضاعفات طبية.

ومع تقدم الآباء في السن، فإنهم يميلون إلى التراخي والاهتمام بشكل أقل بالروتين الصحي. وإنه بلا شك عامل يجعل المزيد من الناس يمرضون مع تقدمهم في السن في معظم المواقف. وإنهم يشعرون بالكسل في أداء التمارين بانتظام أو قد لا يعتبرون أنه من الضروري اتباع نظام غذائي صحي غني بالبروتينات والمغذيات الأخرى. ولذلك، يجب أن تتأكد من عدم تهاونهم وتنفيذ طرق إبداعية فعالة لتعزيز صحة الوالدين.

ومع تقدم البالغين في السن، تنخفض بعض العناصر الغذائية في الجسم. لذلك، يجب أن نتأكد من أن والدينا يتبعون نظامًا غذائيًا صارمًا مع الأطعمة الغنية بهذه العناصر الغذائية. وأيضًا، أكثر العناصر الغذائية والمعادن الضرورية للآباء هي الكالسيوم والصوديوم والبوتاسيوم والفيتامينات مثل فيتامين د وفيتامين ب 12 والألياف وأحماض أوميغا 3 الدهنية وما إلى ذلك. بالإضافة إلى ذلك، من المفيد أن تحافظ على مشاركتهم وسعادتهم لمساعدتهم على التمتع بصحة نفسية جيدة. هناك طرق محددة لتعزيز صحة والديك، والتي يمكن أن تحسن حياة والديك مع تقدمهم في السن. وقم بتطبيق هذه الأساليب لتزويدهم بحياة متقاعد سعيدة ودفع لهم مقابل كل ما فعلوه من أجل جعل حياتك جيدة.

الدافع هو المفتاح

قد يكون من الصعب تحفيز أنفسنا للبقاء بصحة جيدة، واتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بشكل جيد للحفاظ على لياقتنا. ويمكن للعديد من العوامل مثل الوجبات السريعة، ونمط الحياة المستقر والمشغول، والطبيعة الباهظة للمواد الغذائية الغنية بالمغذيات، والكسل، وما إلى ذلك، أن تمهد الطريق لنا حتى لا نهتم بصحتنا وتثبط عزيمتنا عن الاهتمام بها. لكن يجب أن نجد الوقت والطرق للاعتناء بصحتنا ووالدينا. ولسوء الحظ، بالنسبة لكبار السن، في بعض الأحيان يصبح عدم الاهتمام بالحياة، مما يؤدي إلى موقف حيث يتوقفون فيه عن إعطاء الأولوية لأنفسهم.

كيف يعمل الدافع؟

ثبت أن الدافع للحصول على الصحة يعمل بشكل مختلف في كلا الجنسين الأساسيين. وتظهر بعض الدراسات أن عدد النساء اللائي يمارسن التمارين، ويتبعن نظامًا غذائيًا صحيًا ويحسنن نوعية حياتهن كان أكبر من عدد الرجال. وأشار هذا البحث إلى أن الدافع الرئيسي للنساء هو القيام بذلك لأنهن يهتمن بمظهرهن أكثر من الرجال. ولهذا السبب، كان عدد النساء اللائي خضعن لفقدان الوزن باتباع روتين صحي صارم أكبر بكثير من عدد الرجال.

أشارت هذه الدراسات أيضًا إلى أن الرجال كانوا متحمسين لأداء التمارين واتباع نظام غذائي صحي عندما شعروا أنهم قادرون على المنافسة. ولذلك، فإن إشراك الرجال في مسابقات التمارين الرياضية أو الأحداث الشبيهة بالماراثون يمكن أن يحفزهم على الحصول على صحة ولياقة أكبر. ولذلك، لإلهام والدتك للحصول على صحة جيدة، يمكنك تشجيعهم على القيام بتمارين واتباع نظام غذائي صحي من خلال إقناعهم كيف يمكن لمثل هذه الإجراءات أن تحسن تجربتهم وتجعلهم لائقين وأصحاء. وبالمثل، يمكنك تشجيع والدك على ممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي صحي من خلال جعله يبدو وكأنك في منافسة صحية لتبدو أكثر لياقة وصحة معه. ومع ذلك، قد لا تكون هذه النتائج دقيقة في حالة كل شخص لأننا مختلفون.

في بعض الأحيان لا يستجيب الآباء بشكل إيجابي لمثل هذه الدوافع. لذلك، إذا كنت تبحث عن تحفيزهم، فحاول أن تفهم العامل الذي يجعلهم يتجاهلون أنفسهم. وعليك أولاً التواصل معهم لمحاولة فهم ما يحفزهم بشكل أفضل لإحداث تغييرات صحية في نمط الحياة. ثم يمكنك التحرك في هذه الزاوية لإقناعهم بتبني روتين صحي.

7 طرق لتعزيز صحة والديك

إذا كنت تريد أن يتبع والدك وأمك نظامًا غذائيًا صحيًا، فيجب عليك تطوير طرق فريدة لتعزيز صحة والديك بحيث لا يمكنهم رفض ذلك. والطرق السبع التالية هي تلك التي يمكنك اعتمادها أو تعديلها لتخطيط الروتين الصحي لوالديك لتحسين نمط حياتهم ومساعدتهم على الحفاظ على لياقتهم وصحتهم.

تحسين النظام الغذائي لوالدك

مع تقدم والديك في السن، يحتاجان إلى المزيد من العناصر الغذائية والفيتامينات والمعادن، وما إلى ذلك، لذا لتحسين وجودهما في أجسام والديك، عليك تعديل النظام الغذائي لوالديك وفقًا لذلك عن طريق إضافة الأطعمة الغنية بمركبات مثل الكالسيوم والصوديوم والبوتاسيوم والفيتامينات مثل فيتامين د وفيتامين ب 12، وأحماض أوميغا 3 الدهنية، إلخ.

الكالسيوم هو أحد أهم المعادن التي تتطلبها أجسام والديك. ومع تقدمهم في السن، تفقد عظامهم قوتها ويلعب المعدن دورًا مهمًا في الحفاظ على قوة العظام. وعلى سبيل المثال، يمكن أن يحافظ فيتامين د على كثافة العظام ويقلل من مخاطر الإصابة بأمراض مثل التهاب المفاصل الروماتويدي وأنواع معينة من السرطان والتصلب المتعدد وأمراض المناعة الذاتية وما إلى ذلك. وبالمثل، يعتبر فيتامين ب 12 ضروريًا لوالديك لأنه يمكن أن يخلق خلايا الدم الحمراء والحمض النووي ويحافظ على صحة وظائف الأعصاب.

وبالمثل، فإن جميع المركبات الأساسية المذكورة أعلاه مطلوبة لتحسين صحة والديك بطريقة أو بأخرى. بعض الأطعمة الغنية بهذه المركبات هي:

الفواكه والخضروات (يمكنك تضمين أنواع مختلفة، خاصة تلك الغنية بالألياف والعناصر الغذائية الأخرى.)

الفول والبقول

المأكولات البحرية والدواجن والبيض واللحوم الخالية من الدهون

المكسرات والبذور

أرز بني

الشوفان والحبوب الكاملة المماثلة

خبز أسمر

منتجات الألبان قليلة الدسم أو الخالية من الدسم مثل الحليب والجبن

حليب الأرز أو حليب الصويا بالكالسيوم وفيتامين د

تأكد من إضافة كل أو معظم العناصر الغذائية المذكورة أعلاه إلى نظامهم الغذائي وفقًا لذلك بالكميات الصحيحة لمنع استنفاد أي من العناصر الغذائية الأساسية والمعادن والمركبات الأخرى. وأثبتت بعض الدراسات أن تضمين العناصر الغذائية المذكورة أعلاه والتخطيط لنظام غذائي جيد هو أحد أفضل الطرق لتحسين صحة والديك.

اصطحب والديك لإجراء فحوصات طبية منتظمة

تنخفض المناعة مع تقدم والديك في السن، مما يجعلهم أكثر عرضة للعديد من المضاعفات الطبية. ليس فقط المناعة ولكن كفاءة الجسم في إصلاح وإدارة الصيانة ستتباطأ مع تقدم والديك في السن. لا يمكن تجنب هذه الأشياء، ولكن يمكنك القيام بما هو ضروري للتأكد من أنه يمكنهم إجراء فحوصات منتظمة ومراقبة المعايير الصحية الأساسية مثل مستويات السكر في الدم وضغط الدم، وما إلى ذلك. الآباء والأمهات، وخاصة أولئك الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا، يحتاجون إلى إجراء فحوصات صحية روتينية مرة واحدة على الأقل في السنة.

يجب عليك إجراء فحوصات منتظمة لهم حتى لو كانوا يتمتعون بصحة جيدة ولياقة. والفحوصات الطبية المنتظمة ليست مهمة فقط للأشخاص الذين يعانون من حالات طبية ولكن أيضًا للأشخاص الأصحاء. يمكن أن تساعدك الفحوصات المنتظمة في متابعة الظروف الصحية لوالديك والقيام بما يلزم لتجنب أي مخاطر صحية محتملة وتنفيذ طرق لتعزيز صحة والديك. والأمراض الشائعة التي يمكن أن يتعرض لها والداك مع تقدمهما في السن هي مرض السكري والتهاب المفاصل وأمراض القلب والسرطان ومرض الانسداد الرئوي المزمن وما إلى ذلك.

يجب أن يتضمن الفحص الطبي المنتظم الذي يجب عليك متابعته لوالديك ما يلي:

اختبار تخطيط كهربية القلب (للقلب)

فحص بول

فحص الكلى

فحص سكر الدم الصائم

اختبار ضغط الدم

اختبار CBC (تعداد الدم الكامل)

اختبار فقر الدم

فحص الغدة الدرقية

فحص الدهون لقياس الكوليسترول الجيد والسيئ

القيام بأنشطة لتحسين صحتهم العقلية

أن تكون لائقًا وصحيًا عقليًا لا يقل أهمية عن الصحة البدنية واللياقة البدنية. ولذلك عندما تقوم برسم عدة طرق لتحسين صحة والديك ، يجب أن تتضمن أيضًا طرقًا لتحسين صحتهم العقلية والتي يمكن أن تساعدهم على البقاء سعداء. على سبيل المثال، مع تقدمهم في السن، قد يشعر والداك بالوحدة. لذلك، قم بإجراء الأنشطة أو تنظيم وجبات العشاء والغداء للاختلاط مع الأصدقاء والعائلة.

قد يكون من المفيد أن تجعلهم يشعرون بالمشاركة في العديد من عمليات صنع القرار مثل الاستثمارات، وطلاء المنزل وما إلى ذلك، كما أن التخطيط أحيانًا للأنشطة الترفيهية يمكن أن يساعدهم على البقاء نشيطين وتنافسيين.

الدافع لممارسة الرياضة يأتي من الشعور بالأهمية لدى الأطفال. حتى لو رفضوا أداء التمارين أو اتباع النظام الغذائي الصحي الذي حددته لهم، اجعلهم يشعرون بأنهم مهمون بالنسبة لك ولا تجبرهم على القيام بذلك. ويمكنك تقديم تعليقات أو طلبات لا تقاوم بالقول كم تحبهم وتريدهم لفترة طويلة، لذلك تطلب منهم اتباع روتين صحي.

يمكنك أيضًا التواصل معهم كثيرًا، ربما من خلال طرح موضوعات يمكن أن تساعدهم على تذكر ذواتهم الأصغر سنًا. قد يساعدهم ذلك على الشعور بالسعادة إذا أتيحت لهم الفرصة للتحدث أو حتى التباهي بالأشياء التي فعلوها عندما كانوا أصغر سناً. إذا كانوا يشاركون في رياضة معينة في المدرسة أو الكلية، فيمكنك لعبهم كعائلة. سيساعدهم ذلك على القيام ببعض التمارين ويساعد على تحسين الصحة العقلية لوالديك من خلال جعلهم يشعرون بالسعادة.

الاقتراب منهم بهذه الطريقة يجعلهم أكثر سعادة وسيحفز والديك على عيش حياة أكثر صحة. ولذلك هناك دراسات تثبت أن العناية بصحتهم العقلية من خلال تضمين الأنشطة التي يمكن أن تجعلهم سعداء هي طريقة حاسمة لتحسين صحة والديك.

خطط لحدث أو اشترك معهم

يمكن أن يؤدي تسجيل والديك في حدث لياقة أو إجراء حدث بمفردك لعائلتك إلى تحفيزهم على ممارسة الرياضة وتناول الطعام الصحي، خاصةً إذا كان لديهم جانب تنافسي. ويمكن أن تكون مثل هذه الأحداث سباقات الماراثون مثل الجري لمسافة 5 كيلومترات أو المشي، وما إلى ذلك. إذا كنت تقوم بالتسجيل في مثل هذه الأحداث، فتأكد من تسجيلك أيضًا حتى يصبح حدثًا ممتعًا وصحيًا يمكنك المشاركة فيه كعائلة.

ومع ذلك، عند تسجيلهم في مثل هذه الماراثون، تأكد من أنهم على بعد شهرين للحصول على وقت كافٍ لإعداد أنفسهم لنفسه. ويمكنك استخدام الحدث كذريعة لجعل والديك يمارسان التمارين ولجعلهما ينتقلان إلى قائمة أسبوعية صحية. كما هو مذكور أعلاه، تأكد من أنك تشارك فيها أيضًا لتؤدي إلى منافسة صحية والتي تكون دائمًا دافعًا جيدًا للعمل بجدية أكبر.

تقديم الدعم والاستحمام لهم بالتشجيع

بمجرد أن يبدأ والداك في اتباع روتين صحي، أظهر دعمك ولا تنس تشجيعهم. والتشجيع هو المفتاح لتحفيز أي شخص على التحسن في أي شيء. بدون التشجيع الكافي، يميل الناس إلى الشك في أنفسهم وقد يعتقدون أن ما يفعلونه عديم الفائدة أو خاطئ.

اشترِ لهم جهاز تعقب للياقة البدنية

يمكنك الحصول على أجهزة تتبع اللياقة البدنية الخاصة بوالديك والأجهزة المماثلة، وهي طريقة أخرى لتشجيعهم على ممارسة الرياضة أو اتباع أسلوب حياة أكثر صحة. على سبيل المثال، يمكن لمتتبعي اللياقة البدنية قراءة عدد الخطوات التي سار بها والداك في اليوم، وقياس معدل ضربات القلب، وقياس عدد السعرات الحرارية المحروقة ، وإظهار مقدار التمارين التي يجب أن يمارسوها لتحقيق صحة جيدة. يمكن أن تساعد أجهزة التتبع هذه أيضًا في تعديل وتيرة التدريبات، مما يضمن عدم حرق نفسه تمامًا.

تشبه أجهزة تتبع اللياقة البدنية الهواتف الذكية حيث يتيح لك بعضها الاتصال بأصدقائك وعائلتك. لذلك، إذا كنت تعيش بعيدًا عن والديك، فيمكنك التواصل معهم من خلال المتتبع والاستمرار في أداء تمارين روتينية معًا. قد يزودون والديك أيضًا بالنصائح الصحية التي يمكنهم اتباعها لتحسين تدريبهم ونظامهم الغذائي، لذا فإن شراء جهاز تتبع صحي هو أحد أفضل الطرق لتعزيز صحة والديك.

حاول تقديمهم وإشراكهم في مجموعات الأصدقاء الصحية

يمكنك محاولة تعريف والديك بمجموعات اللياقة البدنية مع أفراد من نفس أعمارهم. وسيساعدهم ذلك في العثور على صداقات جديدة والمشاركة في أنشطة اللياقة البدنية. ويمكن لمثل هذه المجموعات أيضًا تزويدهم بتجارب ممتعة تجعلهم يتوقون إلى المزيد من أنشطة التمرين والمغامرات الممتعة الأخرى المماثلة.

إذا كانت هذه المجموعات تنطلق لركوب الدراجات الجماعية، والرحلات، والمشي لمسافات طويلة، وما إلى ذلك، فمن الأفضل أن توفر هذه الأنشطة لوالديك تجارب جيدة مع تحسين صحتهم ولياقتهم البدنية. حتى الدراسات أثبتت أن مثل هذا الدعم الاجتماعي سيساعد في تحفيز كبار السن على اتباع روتين صحي، خاصة في المجموعات. وبالتالي يمكن أن تجعل مثل هذه الصداقات الصحية والديك أكثر لياقة بدنية وعقلية، مما يجعلها طريقة ممتازة لتعزيز صحة والديك.

في بعض الأحيان لا يكون الآباء على دراية بالوسائل الرقمية. وفي هذه الحالة، علمهم التنقل في ثروة المعلومات المتاحة عبر الإنترنت. على سبيل المثال، يمكن أن تساعدهم محركات البحث ووسائل التواصل الاجتماعي والتطبيقات الصحية في التحدث إلى الأطباء وخبراء التغذية والمدربين تقريبًا. يمكن أن تساعدهم هذه العوامل التمكينية بشكل كبير.

استنتاج

يمكنك اختيار مجموعة الطرق المذكورة أعلاه لتعزيز صحة والديك أو يمكنك إنشاء طرق تعتقد أنها يمكن أن تكون فعالة. مهما كانت الخطط التي تنفذها، يجب عليك أيضًا محاولة المشاركة معهم لتشجيعهم على عدم الانزلاق من الروتين الصحي. وحتى إذا فشلوا في اتباع الروتين جيدًا، فلا تجعلهم يشعرون بالسوء تجاهه. بدلاً من ذلك ، قم بتحفيزهم أكثر وإشراكهم. أظهر تشجيعك وهو المفتاح لتحفيزهم على القيام بعمل أفضل. يجب أن يهدف والداك إلى اتباع نظام غذائي صحي ونمط لياقة لتحسين صحتهما بشكل عام.

:شارك هذا

اترك ردّاً